الأربعاء، 30 أكتوبر، 2013

نموذج رسالة عتاب إلى حبيبتي - رسالة حب و شوق إلى الحبيبة

نموذج رسالة عتاب إلى الحبيبة ، أحيانا يكون اللسان عاجزا عن الكلام و الوصف فيتطوع القلم ليعبر عما في القلب و المشاعر و يغرد بالأماني و العواطف . 

فيما يلي نموذج رسالة معاتبة للحبيبة و العزيزة

سبق و أن أقسمت ألا أعاود الكتابة لأن الكتابة كانت هي عاري ، لكن ليس باليد حيلة كما هو الحال بالقلب ، فكتاباتي هي دائي و هي دوائي ، فانا الشعر والشعر انا...أنا الحزن والحزن انا...انا العذاب والعذاب انا...في إحدى أيامي الصاخبة نعت بأني ممثل بارع تتقن الكلام ولا تتقن غيره...فماذا افعل بعد الآن سوى....؟؟؟

لحظة فراق
...وسط حرقة الألم ...وبين انهيار الدموع ...وسط لحظات العذاب ....وبين انطفاء الشموع
...وسط أجواء مليئة بالمشاعر ...وبين نظرات تعني الكثير والكثير ...وسط صمت رهيب ابلغ من الكلام
...وبين الآهات وحرقة الجروح !كانت لحظة الرحيل !كانت لحظة الفراق ... آه ما أصعب الفراق
... ما أصعب لحظات الوداع
كلما نظرت الى شيء وجدتك فيه
ليلة اشتقت...إليــك
لمخـاطبتـك ...لمنـاجـاتك ... لـهمسـاتــك...لابتساماتك...
ولـم تكن بالوجود...وليس بالوجود أفضـل من حب لك بداخلي موجود
كلما نظرت إلـى شيء أمامـي وجدتك أجمـل...وأجمـل
نظرت إلـى الماء...وجدتك أصـفى...وأنـقـى
نظرت إلـى الورد...وجدتك أحـلى...وأبـهى
تذكرت الوفاء...وجـدتك من الوفاء...أوفـى
وفـجـأة...نظرت لأعلى .. رأيت القمر...يسير بكبرياء أمـامـه نجوم...وخلفه...نجوم
أعـجبنـي جماله...وأهـديتـه سـلامي.. أتبعـت سلامي...بابـتـســامه وقلت لــه؟ كم أنـت مغرور أيها...القمــر .. ألا تعلم أنـني أمـلك أجمـل منـك ؟؟ فلماذا تتكبر؟؟؟؟
ألم تنظر إلـى هذه الأرض؟؟؟؟ ألـم تعلم أن بالوجود...أفضـل منك ؟؟؟ فجأة لم تعجبه كلماتي...
وقف في كبد السماء!! وقال لـي...من يكـون هــذا ؟؟؟؟ قلت إنـه ملك...في أرضـه
ملاك...في سمـائه ..وأنـا ملـك له... إذا ابتسم...رأيت برقاً يتلألأ من فمه لا يعرف الكبرياء
فقال أيـن هو؟؟؟ ففتحت له صدري...وقلت هنا مـسكنه
وعلى قلبي...نـقشـت اسمه ..وكلمة أحـبـك...دائما على فمه .. لكن انا بشعري فقط انطقها..
قال لي انه سيموت بحبي.. ..انه سوف يحفر بجسدها اسمي.. لكنه..لم تشعر بي بل جرحتني
قالت لي إنني أتقن الكلمات وأشعاري. وبحبها..لا اعلم شيء  

ليت الأزمان تعودُ بِنا إلى الوراء لتجمعنا الليالي مرةً أخرى ..
بعد أن أُخِذت من الأزهارِ رحيقُها
حب من نوع آخر
أشفقت علي الغيوم فأمطرت ألحانا من القطرات لمواساتي
وأرخى الليل ستائره السوداء فاحتواني
وغردت الطيور نشيدا حزينا فهز ت وجداني
والأزهار تفتحت أوراقها فحضنت شتات أفكاري
وأنت تسألني دائما هل تحبيني ...........
وسألت نفسي هل فعلا أنا أحبه .............
فأجابني وقد استقرت الإجابة في حنايا قلبي......وأجبتك .......
نعم أحبك .........أحبك ...... أحبك ........
ولكن حبي لك يختلف عن حب أي رجل لامرأة....
حبي لك حبا لم يعرفه احد من البشر من قبلي ولن يشعر به احد من بعدي...
حبي لك حب يسمو فوق كل أنواع الحب .....

----------------------------------------------------


كلمات بحث ذات دلالة : رسالة الى حبيبتي الغائبة ، رسالة عتاب قصيرة ، رسالة الى الحبيبة الخائنة ، رسالة الى الحبيبة بعد الفراق

-------------------------------------Google AD-------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق