السبت، 1 فبراير، 2014

نموذج رسالة تحفيزية لولوج سلك الماستر - نموذج رسالة تحفيزية لولوج سلك الدكتوراه

نقدم لكم نموذج رسالة تحفيزية لولوج سلك الماستر أو الدكتوراه و التي قد تفيد الطلاب في دول المغرب العربي : المغرب و الجزائر و تونس عند اكمال الماجستير أو الدكتوراه . 

 ينبغي على كل طالب تعديل الرسالة بما يتناسب مع الجامعة و الكلية و التخصص الذي يرغب بدراسته مع الحرص أن تكون الرسالة خالية من الاخطاء اللغوية .

نموذج رسالة تحفيزية لولوج سلك الماستر - رسالة تحفيزية لولوج سلك الدكتوراه

الاسم والنسب:
رقم بطاقة التعريف:
العنوان:

إلـى: السيد عميد كلية (اسم الكلية المنوي الدراسة بها )

الموضوع: رسالة تحفيزية بخصوص ولوج مباراة.....

(تحدد في هذا الجزء من رسالتك رغبتك بشكل واضح: في التكوين )

وبعد، يشرفني أن أقدم سيدي ...... ترشحي هذا لولوج ............


(في الجزء الثاني من رسالتك تتكلم عن نفسك؛ عن إمكانياتك عن قدراتك وعن مؤهلاتك و خبراتك في مجال التخصص ... )

إن ترشيحي هذا نابع من اهتمامي بالمجال التربوي و كذا............................خلال مشواري الدراسي......

كل هذا إلى جانب المهارات والتقنيات البحثية التي تمكنت منها نظريا وعمليا ...................................

(في هذا الجزء الثالث من رسالتك،تحدث عن الأسباب الداعية لاختيارك هذا الميدان:تحدث عن أهمية "الموضوع" بالنسبة لك، كما عليك أن تبين للمرسل إليه أنك على علم بما ينتظرك من هذه المهمة، وعن نقط قوتك في الميدان)

إن اختياري لهذا التكوين ينطلق من قناعتي بأهمية ...........................(ذكر الأسباب التي تؤيد و تدعم اختيارك لبحثك)......، لذلك سأعمل من خلال هذه الدراسة على .................................................. ............................

و بالتالي فهذا التكوين يفرض علينا تعددا منهجيا ( ذكر المنهج المعتمد أي :المنهج العلمي أو العملي، الأدائي، أو الوصفي ) كما يفرض العمل بمقاربات مختلفة ( ذكر المقاربات المعتمدة... )

.................................................. .................................................. ........................

وفي انتظار قبول ترشيحي تفضلوا، سيدي العميد ، بقبول أسمى عبارات التقدير والاحترام


والسـلام

الإمضاء

اسم المعني(ة)

وتوقيعه
-------------------------------------Google AD-------------------------------------

هناك تعليق واحد: